تجدد الخلافات بين بوجبا وإدارة اليونايتد

1 نوفمبر، 2021

عادت فرضية الخلاف بين مانشستر يونايتد الإنجليزي والفرنسي بول بوجبا لاعب وسطه الدولي، قبل أقل من عام من نهاية عقده مع الشياطين الحمر إلى التداول مجدداً، وذلك قبل المواجهة المرتقبة في بيرجامو أمام أتالانتا الثلاثاء ضمن منافسات الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وطُرد بوجبا صاحب الـ28 عاماً خلال الخسارة التاريخية ليونايتد في عقر داره بخماسية نظيفة أمام ليفربول في البريميرليج قبل ثمانية أيام، بعد ربع ساعة من دخوله المباراة بعد الاستراحة، وعقب خسارته الكرة التي أدت إلى الهدف الخامس، ليضيف الفرنسي غرقًا فرديًا لأداء جماعي كارثي حيث سيغيب عن مباريات فريقه الثلاث التالية.
وانتقد بول سكولز أسطورة يونايتد الذي يشتهر بعدم كثرة تصريحاته ما قام به بوجبا، قائلاً: “إنه مجرد نقص الانضباط والاحترام لمدربه وزملائه، وهو ما قام به اليوم” في إشارة إلى مباراة ليفربول، يعرف الجميع الموهبة التي يمتلكها لكن لا أعتقد أنهم سيفتقدونه إذا لم يلعب معهم مرة أخرى”.
في المقابل، أفادت وسائل إعلام محلية أن إدارة يونايتد عرضت تمديد عقد بوجبا الذي ينتهي في صيف 2022 مقابل حوالي قرابة 460 ألف يورو أسبوعيًا، أو 23 مليون يورو سنويًا، أي أكثر بحوالي 30 في المئة من عقده الحالي.
من ناحيته، أقرّ الإيطالي مينو رايولا وكيل أعمال بوجبا أنه لا يوجد أي شيء جديد، في حين قال مصدر مقرب من الإدارة لصحيفة “تيليغراف” إمكانية حدوث خرق ما بحلول نهاية الموسم، من دون أن تكون لهذه المعلومات أي ترددات إيجابية.

قد يهمك ايضاً