استعدادات مكثفة للنسخة الأكبر من رالي داكار السعودية

3 نوفمبر، 2021

تتواصل التحضيرات على قدم وساق قبل أقل من 60 يوماً على انطلاق النسخة الأكبر من حيث المشاركة في رالي داكار السعودية 2022، الرالي الأعرق والأكثر تحدياً في عالم رياضة المحركات، والذي تحتضنه المملكة للعام الثالث على التوالي خلال الفترة من 2 حتى 14 يناير 2022.
وأكد الأمير خالد العبدالله الفيصل، رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، أن عشاق رياضة المحركات سيكونون على موعد جديد مع تجربة فريدة واستثنائية في صحاري المملكة مع رالي داكار السعودية 2022.
وشدد الفيصل على اقتراب موعد الكشف عن مسار السباق وتفاصيله وهو ما يزيد من حالة الترقب سواءً للمشاركين أو للجمهور، حيث يتطلع الجميع إلى نفس مستويات الإثارة والتشويق والمتعة التي حملتها النسختين الماضيتين من الرالي، مشيراً سموه إلى أن النجاح المشهود الذي حققته المملكة منذ احتضانها الرالي يضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة للبناء على هذه المكتسبات وتأكيد قدرة المملكة وعزيمة أبنائها لاستضافة وتنظيم أكبر الفعاليات العالمية.
وقال رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية: “منذ الإعلان عن استضافة المملكة لرالي داكار للمرة الثالثة على التوالي، بدأت فرق العمل في توزيع أدوارها وتنسيق جهودها مبكراً بشكل يجسد الخبرات التنظيمية التي اكتسبتها السعودية من خلال النسختين الماضيتين، وندعو الجميع إلى رفع سقف تطلعاتهم وتوقعاتهم للنسخة المقبلة للرالي حيث سيتم الإعلان قريباً عن تفاصيل المسار الجديد والذي يشهد تغييرات كبيرة مقارنة بالعامين الماضيين، الأمر الذي من شأنه أن يخلط أوراق المتسابقين الذين ينوون خوض غمار أصعب رالي صحراوي في العالم”.

قد يهمك ايضاً