الإسماعيلى فى ذكرى رحيل محمد حازم أسطورة الدراويش: ليلة بكت فيها الإسماعيلية

11 نوفمبر، 2021

حرص الحساب الرسمى لنادى الإسماعيلى، على إحياء ذكرى رحيل قائد فريق الإسماعيلى محمد حازم محمد أحمد سعيد، الذى رحل فى مثل هذا اليوم 11 نوفمبر 1986، عن عمر ناهز 26 عاما، حيث ولد الراحل عام 1960.

وشنر الحساب الرسمى للدراويش على موقع “تويتر”، صورة لأسطورة نادى الإسماعيلى، وعلق عليها: “ذكرى رحيل محمد حازم أسطورة الدراويش.. ليلة بكت فيها الإسماعيلية”.

🟡 | ذكرى رحيل محمد حازم أسطورة الدراويش ..ليلة بكت فيها الاسماعيلية ⁦💔#IsmailySC pic.twitter.com/IpD2Qx86Kd
— Ismaily SC (@Ismailyofficial) November 11, 2021

ولقى قائد الإسماعيلى حتفه فى حادث سيارة بطريق الإسماعيلية – القاهرة، عقب لقاء فريقه مع غزل المحلة مباشرة، فى فاجعة صدمت جماهير الكرة المصرية عامة وجماهير الدراويش خاصة.

أحرز محمد حازم أول أهدافه مع الدراويش فى مباراة الترسانة يوم 23 سبتمبر، حيث فاز الإسماعيلى بهدفين لهدف واحد، أحرز الأول محمد حازم والهدف الثانى أحرزه أسامة خليل وأحرز التونسى هدف الترسانة، كما أضاع محمد حازم ضربة جزاء تصدى لها حسن على حارس الشواكيش، وتلقى مواساة من المدرب صلاح أبو جريشة.

محمد حازم كان هدافا من طراز فريد إذ أحرز خلال مشواره 78 هدفا، كما حقق لقب هداف الدوري، موسم 84-85، برصيد 11 هدفا وهداف موسم 85 – 86 برصيد 11 هدفا كأول لاعب إسماعيلاوى يحصل على لقب هداف الدورى العام مرتين متتاليتين وآخر أهدافه كانت ضد نادى السويس موسم 86-87.

وتستمر الرحلة حتى مباراة الإسماعيلى مع المحلة فى 11-11- 1986 وانتهت المباراة بالتعادل ويستقل حازم سيارته افى طريق العودة إلى القاهرة ومعه بالسيارة فاروق حسنين الإدارى بالنادى وعلى أغا حارس المرمى ومحمود جابر وعند الكيلو 47 بطريق الإسماعيلية تقاطع أو مدخل وادى الملاك تحدث الحادثة الشهيرة ليتوفى محمد حازم ومعه فاروق حسنين ويلحق بهما على أغا بعد أيام.

 

قد يهمك ايضاً