رئيس الجودو: تنظيم البطولات العالمية يحقق مكاسب عديدة

12 نوفمبر، 2021

قال المهندس مطيع فخر الدين الزهوى، رئيس الاتحاد المصرى للجودو رئيس الاتحاد الإفريقى للسومو، إنه سوف يتفق على إقامة بطولة أفريقيا المفتوحة للجودو التى تقام العام المقبل، وذلك خلال زيارة رئيس الاتحاد الأفريقى للقاهرة الشهر القادم، مشيرا إلى أن مصر سبق وأن تعاقدت على إقامة البطولة الأفريقية عام 2024 والمؤهلة لدورة الألعاب الأوليمبية رقم 33 التى تستضيفها العاصمة الفرنسية باريس، موضحا أن الاتحاد سوف يسعى لاستضافة بعض بطولات الجراند سلام الدولية والتى يشارك فيها أبطال العالم لتجميع أكبر عدد من النقاط من أجل التأهل الأولمبياد.

 

وأضاف مطيع فخر الدين فى تصريحات له أن مصر عندما اتفقت مع الاتحاد العربى على إقامة البطولة العربية بالقاهرة فى أغسطس، الماضى والتى تخللها أول بطولة عربية للمكفوفين، رفض إقامتها بعض أعضاء مجلس الإدارة، والذين يصرحون حاليا أنهم سوف ينظمون بطولات دولية وإفريقية فور إعلان نجاحهم فى الانتخابات المقبلة، رغم رفضهم المسبق لاستضافة مصر لأى بطولات خلال تواجدهم بمجلس الإدارة، حتى لا يتسبب نجاح تنظيم البطولات فى كسب رئيس مجلس الإدارة ثقة أعضاء الجمعية العمومية.

 

أوضح فخر الدين أن معظم دول العالم أصبح لديها رغبة جامحة فى الحضور إلى مصر للمشاركة فى البطولات المختلفة، بعد حالة الأمن والأمان التى أرسها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى صاحب النهضة الحديثة منذ توليه قيادة لبلاد، وبناء مصر الجديدة التى يفتخر بها كل مصرى بصفة عامة وكل رياضى بصفة خاصة ، فى ظل النهضة الرياضية التى تشهدها البلاد، مؤكدا أنه يمتلك أجندة طموحة لتنظيم العديد من البطولات العالمية والدولية والإقليمية خلال الدورة الانتخابية المقبلة، ووضع مصر على منصات التتويج فى البطولات المختلفة ، بفضل الفكر والنهج الجديد الذى سوف يعمل به المجلس المقبل ، خلال المرحلة القادمة.

 

وأشار مطيع فخر الدين إلى أن مصر سوف تستفيد استفادة هائلة من تنظيم البطولات الدولية والعالمية، فضلا عن الاستفادة ااكبيرة التى يحصل عليها  الاتحاد، باكتساب الخبرات وضخ أموال جديدة تساهم فى الإرتقاء باللعبة، فضلا عن الاستفادة الكبيرة للبلد لزيادة حجم السياحة، وإضافة استثمارات جديدة، وذلك طبقا لتوجيهات الرئيس السيسى، الذى يبذل جهودا كبيرة لوضع مصر ضمن الدول العظمى فى العالم خلال سنوات قصيرة قادمة ، مطالبا الجميع الالتفاف حول القيادة السياسية، والعمل بيد وأحدة للارتقاء بمصرنا الحبيبة، التى أصبح العالم يشار إليها بالبنان فى الوقت الحالى.

قد يهمك ايضاً