الفيصلي.. العضلة الخلفية تبعد الكسار والصيعري

25 يناير، 2022

يفقد فريق الفيصلي الأول لكرة القدم جهود الثنائي أحمد الكسار حارس المرمى، ومحمد الصيعري المهاجم، لفترة تتراوح بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع بداعي الإصابة، وفقا لما كشفه النادي، الثلاثاء، عبر حسابه الرسمي على «تويتر» موقع التواصل الاجتماعي.
وذكر النادي أن الأشعة التي أجريت للثنائي أظهرت تعرض الكسار إلى تمزق في العضلة الخلفية للفخذ من الدرجة الأولى، يحتاج على إثرها الى العلاج والتأهيل لمدة أسبوعين، وهي الإصابة ذاتها التي يعاني منها الصيعري لكنها من الدرجة الثانية، ومن المقرر أن يخضع إلى برنامج علاجي وتأهيلي لمدة أربعة أسابيع.
وتعرض الثنائي الكسار والصيعري، للإصابة خلال مواجهة الاتحاد التي انتهت بخسارة فريقهما 0-1، ضمن منافسات الجولة الـ18 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
ويستأنف الفيصلي مشواره في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، بعد العودة من التوقف بمواجهة ضمك ضيفه، في الخامس من فبراير المقبل ضمن منافسات الجولة الـ19.

قد يهمك ايضاً