حارس متواضع وهجوم كاسح.. أبرز نقاط القوة والضعف لكوت ديفوار قبل مواجهة الفراعنة

26 يناير، 2022

يملك المنتخب الإيفواري العديد من الأسلحة المميزة قبل مواجهة المنتخب الوطني في ثمن نهائي أمم إفريقيا مساء الأربعاء، لكنه أيضا يملك نقاط ضعف واضحة، يمكن الفراعنة استغلالها وعبور محطة الأفيال بسهولة.

 

ولم تُظهر أسلحة كوت ديفوار كل ما عندها في أمم أفريقيا، وأبرز هذه الأسلحة الغائبة هي سباستيان هالير، مُهاجم أياكس، وهداف مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وويلفريد زاها جناح كريستال بالاس الإنجليزي، إلى جانب فرانك كيسي متوسط ميدان اي سي ميلان.

 

ووصل منتخب مصر للدور المقبل بعدما حل وصيفا للمجموعة الرابعة بانتصارين على السودان وغينيا بيساو، وهزيمة أمام نسور نيجيريا، بينما وصل المنتخب الإيفواري لدور الـ16 في صدارة مجموعته بانتصارين على غينيا الاستوائية والجزائر، وتعادل وحيد أمام سيراليون.

 

المنتخب الإيفوارى يراهن على حارسه بادارا علي سنجاري، رغم المستوى الباهت للحارس في البطولة، وخطئه القاتل في لقاء سيراليون، وكذلك تعرضه لصدمه أخرى بوفاة والده قبل أيام قليلة.

 

ويعتبر سيرجي أورييه مدافع توتنهام السابق وفياريال الحالي، أبرز لاعبي الأفيال في خط الدفاع، فيما يمثل خط الوسط القوة الضاربة للمنتخب الإيفوارى بتواجد الثلاثي فرانك كيسي، وجان ميشيل سيري، وإبراهيم سنجاري.

 

ويملك كوت ديفوار خط هجوم كاسح بتواجد الثلاثي ماكسي جرادل، وسيباستيان هالر هداف دوري الأبطال الأوروبي، ونيكولاس بيبي مهاجم أرسنال والذي نجح في تسجيل هدفين لمنتخب بلاده بدور المجموعات.. لكن الفراعنة لديهم الخبرة والقدرة على عبور كل هؤلاء النجوم.

قد يهمك ايضاً