حسنى عبد ربه يوجه رسالة للمنتخب قبل لقاء كوت ديفوار: محتاجين توازن وهدوء أعصاب

26 يناير، 2022

قال حسني عبد ربه، نجم المنتخب السابق، إن مباراة مصر وكوت ديفوار التى ستقام غداً في ثمن نهائي بطولة كأس أمم أفريقيا، إن مثل هذه البطولات تعيد ذكريات جميلة لجيله، خاصة أن بطولة أمم أفريقياً دائماً ما تكون مبارياتها متسمة بالصعوبة، خاصة أن الفرق الأفريقية على مدار عمرها  تحمل في جعبتها العديد من المحترفين في الأندية الأوروبية، ويتسم لاعبوها بالسرعة والمهارة الكبيرة.

 

وأوضح عبد ربه، في مداخلة هاتفية خلال برنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة ON، أن الأجواء السائدة الآن قبيل مباراة المنتخب الوطني وكوت ديفوار تتشابه مع بطولة عام 2008 في المباراة، حيث لم يكن الناس متفائلين بسبب قوة المنافس، قائلاً: “كانت الناس خايفة عشان منتخب كوت فوار كان يضم عددا كبيرا من المحترفين حينها  أعلى من الموجودين حالياً”.

 

لكن عبد ربه بيّن أن الفارق بين جيله في عام 2008 والآن، قائلا: “جيلى كان يملك ميزة كبيرة وهي عدم الخوف وهي مضمون رسالة أريد أن أوجهها لاعبي المنتخب في مباراة الغد، مضيفا: “لازم يثقوا  في نفسهم وأننا نقدر نعمل مباراة كويسة بكرة، وفي قدراتهم لأن هذه المباريات هي مباريات طموح وزي ما المنتخب قلقان هما كمان قلقانين مننا”.

ووجه عبد ربه نصيحة للاعبين قائلاً: “لازم من أول المباراة يدوهم الرسالة الواضحة إننا جايين نكسب ومش ننتظر  لما يهاجمونا، لازم نقود المباراة من بدايتها، بالإضافة لضرورة وجود نوع من الهدوء والتوازن بين الهجوم والدفاع”.

 

وتابع: “لو تراجعنا في بداية المباراة هتكون المباراة صعبة علينا، ولازم يبقى عندنا روح إننا نكسب ولازم نلعب بهدوء”. وحول التشكيل  الذي يقترحه قال: “أفضل 3 لاعبين يمكن أن نضعهم في خط الوسط في التشكيل في مباراة مصر وكوت ديفوار هم عمرو السولية والنني وحمدي فتحي.. ويجب أن يكون هناك حالة توازن بين الدفاع والهجوم”.

قد يهمك ايضاً