شوط أول سلبى بين منتخب مصر وكوت ديفوار فى دور الـ 16 بأمم أفريقيا

26 يناير، 2022

انتهى الشوط الأول من عمر مباراة منتخب مصر وكوت ديفوار التي تجمعهما حاليًا على ملعب جابوما بالكاميرون، ضمن منافسات دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الإفريقية، بالتعادل السلبى بين الفريقين.

انطلق الشوط الأول بسيطرة من منتخب كوت ديفوار، وفى الدقيقة 3 سدد فرانك كيسي كرة صاروخية مرت بجوار مرمى محمد الشناوى، فى أول فرصة خطرة على مرمى الفراعنة.

واستمر استحواذ الأفيال على الكرة والضغط على منتصف ملعب الفراعنة، وسط محاولات لمنتخب مصر لاختراق دفاعات كوت ديفوار الحصينة، وفى الدقيقة 9 تلقى إيريك بايلي لاعب كوت ديفوار على البطاقة الصفراء بعد تدخل عنيف على مصطفى محمد.

وفى الدقيقة 17 سدد عمر مرموش كرة صاروخية ارتطمت فى عارضة مرمى كوت ديفوار، بعدها حاول المنتخب الإيفوارى استعادة السيطرة على الكرة ومحاولة شن أكثر من هجمة من الجبهة اليسرى لمحمد الشناوى.

وفى الدقيقة 21 مرر عمرو السولية كرة لمحمد صلاح سدد منها كرة صاروخية تصدى لها حارس كوت ديفوار وحولها لضربة ركنية، وفى الدقيقة 28 احتسب حكم المباراة خطأ على أحمد حجازى من خارج منطقة الجزاء، سددها ماكس جارديل وأمسك بها محمد الشناوى.

فى الدقيقة 31 اضطر منتخب كوت ديفوار لإجراء أول تبديل بخروج فرانك كيسي للإصابة ونزول جيوفروي سيري داي، وفى الدقيقة 36 سدد مصطفى محمد كرة أرضية تصدى لها حارس المرمى وحولها لضربة ركنية، واستمر ضغط الفراعنة لمدة دقيقتين بمحاولات لاختراق دفاعات الأفيال.

وفى الدقيقة 39 تصدى الشناوى لأخطر فرصة فى المباراة وكاد المنتخب الإيفوارى من تسجيل هدف التقدم منها لولا تصدى الشناوى، وفى الدقيقة 41 حصل محمد صلاح على فاول من الجبهة اليمنى لمرمى كوت ديفوار، مررها كرة عرضية لكن بدون جدوى، وفى الدقيقة 46 أنقذ الشناوى فرصة هدف محقق لمنتخب كوت ديفوار.

وضم تشكيل منتخب مصر كلاُ من.. فى حراسة المرمى.. محمد الشناوى، فى خط الدفاع.. عمر كمال عبد الواحد ومحمد عبد المنعم وأحمد حجازى وأحمد فتوح، فى خط الوسط.. عمرو السولية وحمدى فتحى ومحمد الننى، فى الهجوم.. محمد صلاح وعمر مرموش ومصطفى محمد.

وضم تشكيل منتخب كوت ديفوار.. حراسة المرمى: سانجاري بادرا، الدفاع: سيرجي أورييه – إيريك بايلي– سيمون ديلي – جيسلان كونان، الوسط: فرانك كيسي – جان ميشيل سيري – إبراهيما سانجاري، الهجوم: نيكولاس بيبي – سيباستيان هالير– ماكس جارديل.

قد يهمك ايضاً