قراءة فى عقل كيروش.. كيف يهزم البرتغالى منتخب الأفيال؟

26 يناير، 2022

“بطولة أفريقيا بدأت الآن”، بهذا التصريح أغلق البرتغالي كارلوس كيروش صفحة دور المجموعة ببطولة الأمم الأفريقية وأعلن جاهزيته للأدوار الإقصائية، التي وضعت الفراعنة في مواجهة صعبة أمام منتخب كوت ديفوار.

 

ويعلم المدرب البرتغالي قوة المنافس وجاهزيته لاستعادة لقبه الغائب منذ 2015، لكن مفاتيح اللعب لكيروش قادرة على إيقاف خطورة الأفيال إذا أحسن مدرب الفراعنة استغلالها.

 

وتمثل كل خطوط المنتخب حيرة للمدرب البرتغالي بعد عودة فتوح من الإصابة لتكون المفاضلة بين أيمن أشرف وفتوح قائمة حتى الساعات الأخيرة قبل المباراة، فيما سيكون الرهان على الشناوي وأمامه قلبي الدفاع حجازي وعبد المنعم مستمرا أمام المنتخب الإيفواري بالإضافة إلى عمر كمال الذي حجز مركز الظهير الأيمن لنهاية البطولة.

 

في وسط الملعب والتي تسمى في كرة القدم أم المعارك يستمر الجدل الكبير على الثلاثي الأنسب، لكن قوة المنافس تدفع كيروش للرهان على النني والسولية وحمدي فتحي، إلا إذا استمرت قناعات مدرب المنتخب بقدرات عبد الله السعيد.

 

الثلاثي الهجومي للفراعنة يبدو أكثر خطوط المنتخب قناعة لكيروش، فلا مجال لتبديل محمد صلاح ومصطفى محمد، أمام عمر مرموش فرغم أنه الجناح الأساسي للمنتخب لكن ينتظره منافسة شرسة مع رمضان صبحي وتريزيجيه وأحمد سيد زيزو.

 

كيروش يعلم مدى التفوق التاريخي للفراعنة على الأفيال، وكسر هذا التفوق في الكاميرون يعنى وداع مبكر للمنتخب الوطني، وبالتالي يشحذ المدرب البرتغالي كل أسلحته لتفادي الخروج الباهت من البطولة.. فهل ينجح المنتخب في عبور الأفيال والانضمام للثمانية الكبار؟!

قد يهمك ايضاً