ملوك الفراعنة وصنّاع العاج.. تعرف على سر لقب مصر وكوت ديفوار قبل صدام الليلة

26 يناير، 2022

مع دقات السادسة مساءً، تتحول أنظار عشاق كرة القدم المصرية والعربية، صوب الكاميرون، لمتابعة اللقاء المثير بين منتخب الفراعنة وكوت ديفوار، في اللقاء الذي يجمع المنتخبين بمنافسات الدور ثمن النهائي ببطولة كأس الأمم الأفريقية، في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين.

ولقبت مصر، بمنتخب “الفراعنة”، بسبب اعتزاز المصريين بحضارة الفراعنة التي تعد واحدة من أقدم وأعرق الحضارات في التاريخ، كما يلقب المصريون بـ “ملوك أفريقيا”، وهو لقب يعكس مكانتهم في كرة القدم الأفريقية، إذ أن المنتخب المصري هو الأكثر حصولا على لقب البطولة بسبع مرات، من بينها ثلاث مرات على التوالي، أعوام 2006 و2008 و2010، في إنجاز تاريخي.

ويلقب منتخب كوت ديفوار بـ “الأفيال”، إذ يعد الفيل هو الشعار الوطني لكوت ديفوار، التي كان لها تاريخ طويل في صناعة العاج.، ونحظى الأفيال بمكانة كبيرة في كوت ديفوار حتى إن تسمية البلد مصدرها قرون هذا الحيوان.

ويبتسم التاريخ للمنتخب الوطني في المواجهات الرسمية أمام المنتخب الإيفواري، وخلال منافسات بطولة كأس أمم أفريقيا، تقابل المنتخبان مصر وكوت ديفوار فى 10 مباريات فاز الفراعنة 7 لقاءات فيما فاز الأفيال فى مباراة واحدة، بينما حسم التعادل مواجهتين.

ويعتبر منتخب كوت ديفوار “وش السعد” على المنتخب الوطني، حيث توجت مصر بلقب كأس أمم أفريقيا فى 4 نسخ، التقى فيها المنتخب الوطني جميعاً بالعملاق الإيفواري ساحل العاج خلال مشوار التتويج في البطولة.

حيث فاز الفراعنة بهدفين نظيفين في نسخة مصر 1986، في الدور الأول، وتوج باللقب في نهاية المشوار، وعادت مصر لتتوج بلقب بوركينا فاسو 1998، حيث عبرت كوت ديفوار في ربع النهائي بركلات الترجيح، كما شهدت نسخة مصر 2006 مواجهة الفراعنة والأفيال مرتين، فى الأولى فاز الفراعنة 3-1 فى مرحلة المجموعات، ثم التتويج باللقب بعد التغلب عليهم بركلات الترجيح فى النهائي، وأخيرا اكتسح منتخب مصر أفيال كوت ديفوار 4-1 في الدور نصف النهائي.في مشوار التتويج بلقب كأس الأمم في غانا 2008.

قد يهمك ايضاً