الاتحاد يتوعد بـ«الجنائية والمدنية»

5 أغسطس، 2022

بدأ نادي الاتحاد خطوات قانونية لمقاضاة من وصفهم بأنهم «تسببوا في الإضرار بالنادي»، وفقاً لما كشفه في بيان صحافي، الجمعة، ونشره على حسابه الرسمي في «تويتر» موقع التواصل الاجتماعي.
ويأتي البيان الاتحادي بعد 3 أيام من قرارات لجنة والاحتراف وأوضاع اللاعبين في الاتحاد السعودي لكرة القدم، بشأن قضية «التسجيلات الصوتية» التي رفعها نادي النصر، وعلى إثرها أوقفت المغربي عبد الرزاق حمد الله مهاجم الفريق الأول لكرة القدم لمدة 4 أشهر، وغرمته 300 ألف ريال، كما أوقفت حامد البلوي المدير التنفيذي للنادي لمدة 6 اشهر، وفرضت عليه غرامه بالقيمة ذاتها، وكذلك مشعل السعيد مدير الفريق الأول 3 أشهر، إضافة إلى حرمان النادي من تسجيل لاعبين جدد لمدة فترة تسجيل واحدة.
وجاء في بيان الاتحاد: «إشارة إلى القرار الصادر من لجنة الاحتراف تجاه النادي ومسؤوليه ولاعبه، فإننا نؤكد للمجتمع الرياضي المهتم بتفاصيل هذه القضية أن مجلس إدارة النادي بدأ فعلياً الخطوات القانونية الكفيلة بالمحافظة على حقوق النادي ومنسوبيه في مقاضاة جميع من تسبب في الإضرار بنادي الاتحاد، من اشخاص داخل وخارج المنظومة الرياضية».
وتابع البيان: «نحن على ثقة في أن العدالة ستقول كلمتها في آخر المطاف في هذه القضية، وأن الحكم ما زال حكماً ابتدائياً، وسنواصل تحركنا القانوني فيها لآخر درجات التقاضي المتاحة أمام الجهات الرياضية وغير الرياضية بشقيها الجنائي والمدني، مع العلم أن القضية حالياً منظورة لدى الفيفا بنفس الأطراف والموضوع والسبب، خصوصاً وأنها ذات بعد دولي حتى وإن كانت مسجلة لدى الاتحاد المحلي الذي ينتمي إليه النادي».
وختم البيان: «نؤكد بأن ثقتنا كاملة في الجهات الرياضية بالسعودية، وعلى رأسها وزارة الرياضة، ومركز التحكيم، واتحاد القدم ولجانه، وثقتنا أيضاً كاملة في الجهات الرقابية والقضائية والتنفيذية، لإثبات حق نادي الاتحاد، ومعاقبة كل من يقوم بمخالفة النظام العام في المملكة».

قد يهمك ايضاً